قصة حب مؤلمه

اذهب الى الأسفل

قصة حب مؤلمه

مُساهمة  شانكس في السبت أكتوبر 06, 2007 6:19 pm

كنت أنا الشاب الملقب بي أبودق في نزه مع أصدقائي مهند وعلي وسعود وعبدالله وعادل وكنا نمرح ونلعب والمهم استا نسنا
كثيرا ذهبنا من الساعه الرابعه عصرا _وفي الساعه الثانية عشره ليلا ذهبت للبيت وبما أنا على فراشي أتاني أتصال فرفعت السماعه
فقالت ألو
فقلت ألو
السلام عليكم
وعليك السلام
لو سمحت ياخوي هذا جوال ساره فتلعثمت وقلت نعم لا (بصراحه صوتها أعجبني )
فقالت أنا أسفه يبدوا أنني غلطانه مع السلامه فأقفلت الخط جلست طوال الليل أفكر في صوتها الجذاب ولم يأتني النوم وفي الساعه الثالثه فجرا أتصلت بها ولم ترد وأتصلت مرارا وتكرارا وعدت مرات أتصل ولم ترد فارسلت رساله فقلت فيها أرجوك ردي شوي وقفلي الخط لتسمعيني صوتك العذب فأنتظرت قليلا فإذا برساله منها تقول فيها مأمداني أكلمك ثواني قليله وأنت هايم في صوتي (ومن قوة الأغراء )قالت فكيف إذا شفتني ! فقلت أرجوك ردي فأتصلت فردت علي قائله وشتــــــــــــــــــبي
قلت السلام عليكم وقالت وعليكم فقلت ممكن أتعرف عليك فقالت لا مو ممكن في شي ثاني قلت أيه قالت وشهو قلت أبتصل عليك ليليا مأبي منك شي ألا شي واحد انك تردين وتقلين كلمتين وتقفلين قالت يابدوي مأبيك قلت من زين وجهك هذا تقول ركبتي فجلست تضحك فقلت مالمضحك فازدات ضحك فسكت استمع في ضحكاتها فقلت ياولي فقالت وهي تضحك (أتعب أنا) فقلت (حتى أنا)فقالت ماسمك قلي بصراحه فقلت ليش قالت نتعرف على بعض قلت اسمي عبدالمحسن قالت عاشت الاسامي فقلت ماسمك فقالت عبير فقلت أنتي في البدايه سألت عن ساره نيتك تتعرفين؟
فقالت بصراحه ايه فقلت وليش يوم أقولك ممكن نتعرف تقولين لا مو ممكن قالت هاذا اغراء للشباب اللي مثلك وأنا متأكده أنك تعلقت بي وأنا بصراحه تعلقت بك قلت ايه زين!
فاذن المؤذن ينادي للصلاة فقالت أنا أستأذن أبي اروح أصلي قلت مع السلامه فأقفلت الخط وذهبت للصلاة وصليت ورجعت من المسجد وذهبت لفراشي وبما كنت أهوجس مادريت إلا وأنا نايم ونمت نوما عميقا وفي أثناء النوم بدات الاحلام حتى للدرجه أنني تصورت شكلها وصحيت الساعه الثامنة ليلا ولاأدري ماالذي افعله فوجدت خمسين مكالمه ومعضمها من عبير فاتصل صديقي علي فقال تعال اجلس معنا قلت عندي شغل ابخلصه واجيكم قال لاتتأخر قلت إبشر
وقلتها وأنا في عجلة من أمري وماصدقت انه أقفل الخط فاتصلت بي عبير ففرحت بأتصالها جدا فرحبت بها والذي زاد من فرحتي قالت أريد أن نتقابل الليله أو غدا ومن قوة عجلتي قلت الليله قالت خلاص حدد الموقع وأنا جاهزه فقلت تريدين أن نتقابل في مجمع كبير أمام الناس قالت لا نبي استراحه او شقه قالت وش رايك خالي عنده استراحه يغيب عنها طويلا ابحاول أسرق المفتاح وأقص عليه قلت لا نستاجر شقه أزين قالت لا الاستراحه أزين قالت اسمع ابشوف الوضع وادق عليك قلت أوكي فانظرت ساعة كامله فلم تتصل بي فاتصلت بي فقالت
وهي تصيح عبدالمحسن ودي أقول لك شي قلت اشفيك قولي قالت أنـ٠٠ وفجأه أقفل الخط فاستغربت وجلست ماذا حل بها فاتصلت بعد نصف ساعه فقلت وش اللوي صار أخوي ضربني قلت ليش دخل البيت وهو سكران وأراد قتلي بس ماعليك جهزت كل شي وصفت لي الاستراحه وقالت الساعه الثانيه عشره ونصف وأنت عند باب الأستراحه قلت خلاص قالت يلا باي قلت باي
وهذه الاستراحه تبعد عن الرياض تقريبا عشرين كيلو قبل نقطة التفتيش فوصلت في الوقت المحدد تماما فاستوحشت المكان فاذا بها أتيه مع لموزين فنزلت فكشفت وجهها فاذا بها حوريه فدخلت الاستراحه فدخلت طريقها وفجأة أقفل الباب فنظرت جهة الباب ورأيت رجل كبير مطوع قلت هذه الهيئه انكبنا ياويلي ويلاه وفجأة أتو كثيرين مطاوعه كلهم وقال أحدهم أتريدنا أن نعفي عنك فقلت انت مين قال القاضي قلت القاضي مايهجم على الاستراحات فتغير وجهه فاشر على خويتي تعالي خلفي وذهبت مسرعه قلت تعرفينه قالت هذا خالي ياتعبان فانصدمت صدمة قويه فقال لها خذيه هناك فاخذتني الى هناك فسخت ثيابها واقتربت مني فهيجتني حتى أمسكت بها وشفيتها فأختبصت فلبست ثيابها وخرجت وأقفلت باب الغرفه فقلت ماذا يريدون مني أيه يوم أنها كلمتني وهي تصيح كان خدعه لي أوأنها أحبتني وأرادت أن تحذرني فخافت من خالها وش السواة يابو دق فأتاني الذي يقول عن نفسه القاضي فقال أبقول لك شي تبينا نعفي عنك قلت وش سويت حتى تجازيني أو تعفي عني قال تغازل بنات الناس فجلست أضحك فقال خذ راحتك أضحك وأبقولك الحل نفجر في الحرس الوطني قلت يوووه سرنا أرهابين قال انت الارهابي ماهو بأنا قلت وش معنى أنا قال لانك خالفت الشرع فلم أفهم منه شي من دينه وشرعه الا انه قال تفجر والا الموت فلم أرى الخادعه عبير والاأدري أين ذهبت حتى أنتقم منها فوافقت على كلامه فذهبت معه الى غرفة ثانيه وراني سياره من نوع لكزس ٢٠٠٦ وقال هذه فقط قلت كيف قال أريدك أن تدخلها الحرس فقط قلت طيب واتت الساعه الثانيه فقال هيابنا فركبنا السياره قال مسافة الطريق خمس وثلاثين دقيقه أنا أقود نصف ساعه وأنت الخمس الدقايق قلت حاضر حركنا من موقع الاستراحه ووصلنا الموقع المطلوب الذي يريدني أن أسوق منه فنزل من السياره وركبت وتسلمت القياده فأشر بيده على زر أحمر فقال أول ماتدخل مع البوابه أكبس عليه فقلت حاضر بإستهزاء فوضع المسدس في رأسي وقال أريدك أن تعلم أنني أراقبك حتى البوابه وإن لم تكبس على الزر سأطلق طلقه في فتحة البنزين ورفع الفرشه الارضيه فرأيت قنابل وأسلاك وخفت فقلت أبشر بسعدك قال تعجبني هاهاهاي فأنطلقت مسرعا وفي نفس الوقت خائفا نحو الموقع فرأيت البوابه ودقات قلبي مسرعه والسياره مسرعه فوضعت يدي على الزر وقبل البوابة بمتر أو نصف متر كبست على الزر وأبوي أعطاني شلوت وانا نايم يصحيني لصلاة الفجر......................................
هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاي

شانكس
عضو مشارك
عضو مشارك

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 06/10/2007
العمر : 32

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حب مؤلمه

مُساهمة  mis_world في الإثنين أكتوبر 08, 2007 1:58 am

خخخخخخخخخخخخخخ


حلوووه

يسلمو
avatar
mis_world
عضو مشارك
عضو مشارك

المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 06/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حب مؤلمه

مُساهمة  PAPY في الإثنين أكتوبر 08, 2007 5:58 am

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


روووووعه

*ــــــــــــــــــ*
avatar
PAPY
عضو جديد
عضو جديد

المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 07/10/2007
العمر : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sh4arb.com/vb/index.php

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى